نظرة على ميزات أندرويد Ice Cream Sandwich4.0

جهاز الاندوريد جهاز مميز له تطبيقاته  وبرامجه التي تجعل منه جهاز عالي الكفأة ،، في هذه المقالة سوف نتطرق للنظر على مميزات جهاز الاندوريد ،، وايضا المميزات  الخاصة بالمطورين ،،
نظرة على ميزات أندرويد Ice Cream Sandwich4.0

أندرويد 4.0 الخاص  للمطورين
بالنسبة للمطورين, فمنصة الواجهات الموحدة في أندرويد 4.0 تعني أدوات جديدة للواجهات, تصاميم أكثر تناسقاً, شيفرة مصدرية مبسطة, وعملية تطوير أبسط وأكثر تناسقاً عبر نطاق أجهزة أندرويد المختلفة.
يستطيع المطورون عن طريقه البناء اعتماداً على الواجهات البرمجية الاجتماعية, إضافة تفاعلات قوية جديدة تمتد إلى مجموعة متعددة من الشبكات الاجتماعية ومصادر جهات الاتصال.

منصة واجهات موحّدة لكل من الهواتف والحواسب اللوحية
يجلب أندرويد 4.0 منصة واجهات موحدة تسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات أنيقة ومبتكرة للهواتف, الحواسب اللوحية, وغير ذلك. تتضمن هذه المنصة جميع عناصر الواجهات الخاصة بأندرويد 3.0 (قرص العسل) وتتضمن أيضاً نفس واجهاتها البرمجية APIs مثل: الأجزاء fragments, محملات المحتوى content loaders, شريط الحركة Action Bar, التنبيهات الغنية rich notifications, الويدجتس القابلة لتغيير القياسات resizeable widgets, وغير ذلك. بالإضافة إلى عناصر وواجهات برمجية جديدة.

التواصل والمشاركة في جهاز الاندوريد
يوسع أندرويد 4.0 الميزات الاجتماعية وميزات المشاركة حتى تصل إلى أي تطبيق على الجهاز… تستطيع التطبيقات دمج جهات الاتصال  ،،، معلومات البروفايل,،،  ومواعيد المفكرة من أي نشاط من نشاطات المستخدم أو أي من شبكاته الاجتماعية.

الواجهات البرمجية الاجتماعية Social API في الاندرويد
يوفر المزوّد الاجتماعي المشترك shared social provider مكاناً جديداً لجهات الاتصال, معلومات البروفايل, تحديثات الحالة status updates, و الصور. يستطيع أي تطبيق أو شبكة اجتماعية بإذن من المستخدم بإضافة جهات الاتصال وإتاحتهم للتطبيقات والشبكات الأخرى. تستطيع التطبيقات أيضاً بإذن من المستخدم قراءة معلومات البروفايل من المزوّد وعرضها داخل تطبيقاتها.

تخزين البيانات جهات الاتصال في الاندوريد عند طريق الواجهات البرمجيه
تسمح الواجهات البرمجية الاجتماعية للتطبيقات بتخزين بيانات جهات الاتصال بالإضافة إلى أنواع جديدة من المحتوى لأي جهة اتصال, بما في ذلك صورة بروفايل كبيرة,،، وآخر المعلومات حول نشاط جهة الاتصال،،

ميزة  آخر نشاطات جهة الاتصال في الاندوريد
هو طريقة قياسية للتطبيقات لـ “وسم” جهة اتصال بنشاط عام, مثل الوقت الذي اتصل فيه المستخدم بجهة الاتصال أو أرسل رسالة الكترونية أو رسالة نصية … يستخدم المزود الاجتماعي المعلومات حول النشاطات الأخيرة كمؤشر جديد لإعطاء درجة لجهة الاتصال كي يتم الاستفادة منها في التكملة التلقائية للإسم name auto-complete, ،، ولكي تبقى جهات الاتصال التي يتم التواصل معها بشكل أكبر ظاهرة في الترتيب الأعلى.

ميزه اعادة الربط الجماعي مع جهات الاتصال في جهاز الاندوريد
تستطيع التطبيقات أيضاً السماح للمستخدمين بإعداد ربط اجتماعي مع جهة اتصال معينة من تطبيق الأشخاص((  People app )) عندما يقوم المستخدم بلمس الخيار “أضف اتصال” Add Connection الخاص بجهة الاتصال, يقوم التطبيق بنشر نيّة intent تستطيع التطبيقات الأخرى التعامل معها, وبذلك تظهر أي واجهة لازمة لإنشاء الاتصال الاجتماعي.

الواجهات البرمجية للمفكرة Calendar API في الاندوريد
يقوم مزود المحتوى المشترك الخاص بالمفكرة shared calendar content provider والواجهات البرمجية بتسهيل الأمر على المطورين لإضافة خدمات المفكرة إلى تطبيقاتهم…… بحيث يستطيع أي تطبيق وبإذن من المستخدم إضافة الأحداث والمواعيد إلى قاعدة البيانات المشتركة ،،، وإدارة التواريخ والتنبيهات والتذكيرات……. كما تستطيع التطبيقات قراءة المدخلات من قاعدة البيانات،،،, بما في ذلك الأحداث التي تمت إضافتها من قِبل التطبيقات الأخرى, والتعامل مع عرض التنبيهات والتذكيرات حول حدث معين….

الاستفادة من بيانات الحدث عن طريق المفكرة في الاندوريد
تستطيع التطبيقات وباستخدام مزود المفكرة الاستفادة من بيانات الحدث القادمة من عدد متنوع من التطبيقات والبروتوكولات, لتوفير طرق مبتكرة لعرض وإدارة أحداث المستخدم.
الواجهات البرمجية للبريد الصوتي المرئي Visual voicemail API
يسمح مزود البريد الصوتي المشترك shared Voicemail provider للمطورين ببناء تطبيقات يمكن أن تساهم في مخزن موحد للبريد الصوتي. يتم عرض وتشغيل الرسائل الصوتية ضمن تبويب سجل الاتصالات في تطبيق الهاتف Phone المتوفر في المنصة.

Android Beam لتبادل المعلومات في الاندويد
Android Beam هي ميزة تعتمد على NFC تسمح للمستخدمين بتبادل المعلومات بشكل فوري حول التطبيقات التي يقومون باستخدامها بمجرد ملامسة هاتفين فيهما خاصية الـ NFC مع بعضهما البعض. عندما يكون الجهازان ضمن المجال المناسب (ضمن سنتيميترات قليلة) يقوم النظام بإعداد اتصال NFC ويقوم بعرض واجهة المشاركة. ولمشاركة أي شيء يقوم المستخدم بمشاهدته مع الجهاز الآخر, يقوم المستخدم بلمس الشاشة فقط.

Android Beam لتبادل المعلومات للمطورين
بالنسبة للمطورين يعتبر Android Beam طريقة جديدة لتشغيل أي نوع من التواصل القريب تقريباً. على سبيل المثال, فهو يسمح للمستخدمين بمبادلة جهات الاتصال مباشرةً, إعداد الألعاب بلاعبين متعددين, الانضمام إلى دردشة أو اتصال فيديو, مشاركة صورة أو فيديو, وغير ذلك. يقوم النظام بتوفير دعم NFC على المستوى المنخفض وواجهة المشاركة, بينما يقوم التطبيق على الواجهة بتوفير البيانات الخفيفة لنقلها إلى الجهاز الآخر. يمتلك المطورون التحكم الكامل بالبيانات التي يتم مشاركتها وكيف يتم التعامل معها, وبالتالي فأي تواصل هو ممكن تقريباً.

ويدجت المشاركة النمطية Modular Sharing Widget في جهاز الاندوريد
تتضمن منصة الواجهات ويدجت جديد يسمى ShareActionProvider, يسمح للمطورين وبشكل سريع بتضمين خاصية المشاركة القياسية والواجهة الخاصة بها في شريط الحركة Action Bar الخاص بتطبيقاتهم. يستطيع المطورون ببساطة إضافة ShareActionProvider إلى القائمة وإعداد “نيّة” intent تقوم بوصف فعل المشاركة المطلوب. يقوم النظام بالتعامل مع بقية الأمور, كبناء قائمة التطبيقات التي تستطيع التعامل مع النية intent و إرسال النية عندما يقوم المستخدم باختيار القائمة.

إمكانيات جديدة للوسائط المتعددة للاندوريد
بث الوسائط المتعددة على مستوى منخفض Low-level streaming multimedia
يوفر أندرويد 4.0 مساراً مباشراً وفعالاً لبث الوسائط المتعددة على مستوى منخفض. المسار الجديد مثالي للتطبيقات التي تحتاج إلى المحافظة على تحكم كامل ببيانات الوسائط قبل تمريرها إلى المنصة للعرض.

مثال على الوسائط المتعددة على مستوى منخفض في الاندوريد
على سبيل المثال, تستطيع تطبيقات الوسائط الآن الحصول على البيانات من أي مصدر, وتطبيق عمليات تشفير/فك تشفير خاصة, ثم إرسال البيانات إلى المنصة للعرض.
تستطيع التطبيقات الآن إرسال البيانات المعالجة إلى المنصة كبث مجمع multiplexed stream للصوت أو الفيديو بصيغة MPEG-2. تقوم المنصة بفك التجميع, التشفير, وتوليد المحتوى. يتم توليد مسار الصوت إلى جهاز الصوت الفعال, بينما يتم توليد الفيديو إلى سطح Surface أو SurfaceTexture. عند التوليد إلى SurfaceTexture,يقوم التطبيق بتطبيق المؤثرات اللاحقة لكل إطار باستخدام OpenGL.

كيفية دعم البث المنخفض في جهاز الاندوريد
لدعم البث منخفض المستوى ،،  تقدم المنصة واجهة برمجية أصلية native API اعتماداً على Khronos OpenMAX AL 1.0.1. يتم تنفيذ الواجهة البرمجية على نفس الخدمات الأساسية الخاصة بواجهات OpenSL ES البرمجية, وبالتالي يستطيع المطورون الاستفادة من كلا الواجهتين البرمجيتين مع بعضهما البعض إن دعت الحاجة. سيتم دعم الأدوات الخاصة بالبث على مستوى منخفض للوسائط المتعددة خلال إصدار قادم من حزمة التطوير الأصلية Android NDK.

إمكانيات جديدة للكاميرا في الاندوريد
تستطيع التطبيقات الاستفادة من مجموعة جديدة من خصائص الكاميرا في أندرويد 4.0 مثل ZSL exposure, التركيز المتواصل continuous focus, و تكبير الصورة image zoom مما يسمح للتطبيقات بالتقاط صور ثابتة ومقاطع فيديو أفضل,

التقاط صورة اثناء تصوير فيديو في الاندوريد
تستطيع ايضا التقاط الصور أثناء تصوير الفيديو. حتى أن التطبيقات تستطيع التقاط الصور بالدقة الكاملة أثناء تصوير الفيديو. تستطيع التطبيقات الآن تحديد مناطق قياس مخصصة custom metering regions في شاشة معاينة الكاميرا, ثم إدارة اللون الأبيض white balance و التعرّض exposure بشكل ديناميكي لتلك المناطق. لتركيز ومعالجة صور أفضل, تقوم خدمة تمييز الوجوه بالتعرف على وتتبع الوجوه أثناء المعاينة وتقوم بإرجاع إحداثيات الشاشة الخ, اصة بها.

تأثيرات الوسائط لتعديل الصور والفيديو للمطورين في الاندوريد
تسمح مجموعة من فلاتر التعديل عالية الأداء للمطورين بتطبيق تأثيرات غنية على أي صورة ويتم تمريرها كنسيج texture من نوع OpenGL ES 2.0. يستطيع المطورون تعديل درجات الألوان والإضاءة, تغيير الخلفيات, زيادة الإيضاح sharpen, القص, التدوير, إضافة تحريف العدسة lens distortion, وتطبيق تأثيرات أخرى. تتم معالجة التعديلات بواسطة وحدة المعالجة الرسومية GUP, وبالتالي فهي سريعة بما فيه الكفاية لمعالجة إطارات الصور التي يتم تحميلها من القرص, الكاميرا, أو فيديو.

أدوات التحكم بالصوت عن بعد Audio remote controls للاندوريد
يضيف أندرويد 4.0 واجهة برمجية جديدة للتحكم بالصوت عن بعد تسمح لتطبيقات الوسائط بالاندماج مع أدوات التحكم بالصوت الظاهرة في واجهة عرض بعيدة remote view. تستطيع تطبيقات الوسائط الاندماج مع أدوات التحكم بالموسيقى المبنية في شاشة القفل الخاصة بالمنصة, مما يسمح للمستخدمين بالتحكم باختيار الأغاني والتشغيل دون الحاجة لفتح القفل والتوجه إلى تطبيق الموسيقى.

واجهة  API للتحكم عن بعد في الاندوريد
باستخدام الواجهة البرمجية API للتحكم عن بعد, يستطيع أي تطبيق موسيقا أو وسائط أن يستقبل الاحداث events من الواجهة البعيدة ثم إدارة حالة التشغيل وفقاً لذلك. يستطيع التطبيق أيضاً أن يزود المعلومات لواجهة التحكم البعيدة, مثل صورة الألبوم, حالة التشغيل, رقم المسار والوصف, المدة, النمط, وغير ذلك.

ترميزات codecs وحاويات containters جديدة للوسائط في جهاز الاندوريد
يدعم أندرويد 4.0 أنماطاً جديدة من الحاويات لإعطاء المطورين الوصول إلى الصيغ التي يريدون. بالنسبة للصور المضغوطة عالية النوعية تقوم منصة الوسائط بإضافة الدعم للمحتوى من نوع WebP. بالنسبة للفيديو, تدعم المنصة الآن بث المحتوى من النوع VP8. لبث الوسائط المتعددة, تدعم المنصة النسخة الثالثة من بروتوكول HTTP Live للبث وترميز المحتويات من نوع AAC. بالإضافة إلى ذلك يستطيع المطورون الآن استخدام حاويات Matroska للمحتوى من نوع Vorbis و VP8

انواع اتصالات جديده في الاندوريد
اتصال Wi-Fi Direct للاندوريد
يستطيع المطورون استخدام الواجهات البرمجية للمنصة للاستكشاف والاتصال المباشر بالأجهزة القريبة عبر اتصال Wi-Fi آمن وعالي النوعية. هذا الاتصال لا يحتاج إلى توفر نقطة ساخنة hotspot أو اتصال بالانترنت.

اتصال Wi-Fi Directللمطورين
تفتح Wi-Fi فرصاً جديدة للمطورين لإضافة ميزات مبتكرة لتطبيقاتهم. تستطيع التطبيقات استخدام Wi-Fi Direct لتبادل الملفات, الصور, وغيرها من السائط بين الأجهزة أو بين جهاز الكمبيوتر و جهاز بنظام أندرويد. تستطيع التطبيقات أيضاً استخدام Wi-Fi Direct لبث الوسائط من جهاز يدعم التقنية كجهاز تلفاز أو مشغل للصوت, الاتصال مع مجموعة من المستخدمين من أجل اللعب, طباعة الملفات, وغير ذلك.

اتصال Bluetooth Health Device Profile – HDP 
يستطيع المطورون الآن بناء تطبيقات طبية قوية تستخدم البلوتوث للتواصل مع الأجهزة اللاسلكية والحساسات في المستشفيات, مراكز اللياقة, المنازل, وأي مكان آخر. تستطيع التطبيقات جمع وإدارة البيانات من مصدر يدعم HDP وبنقلها إلى تطبيقات طبية مثل أنظمة السجلات, خدمات تحليل البيانات, وغير ذلك.
باستخدام الواجهات البرمجية للمنصة, تستطيع التطبيقات استخدام البلوتوث لاستكشاف الأجهزة القريبة, إنشاء اتصال مع قنوات البيانات وإدارتها. تستطيع التطبيقات الحصول على ومعالجة المعلومات الصحية من الأجهزة المتوافقة كأجهزة مراقبة ضربات القلب, قياس الدم, قياس الحرارة, والموازين.

مكونات وإمكانيات جديدة للواجهات
تحسينات في المخططات Layouts للاندوريد
يقدم المخطط الجديد GridLayout, تحسيناً في أداء تطبيقات أندرويد بحيث يجعلها أسرع وأفضل. يستطيع المطورون أيضاً إدارة المحاذاة بين العناصر المرتبطة مرئياً ببعضها البع حتى لو لم تكن مرتبطة منطقياً, وذلك لتحكم أكثر دقة في الواجهة. كما تم تصميم GridLayout خصيصاً كي يتم إعدادها عن طريق أدوات التصميم التي تعتمد السحب والإفلات مثل إضافة ADT الخاصة بـ Eclipse.

واجهات OpenGL ES في الاندوريد
تم إضافة عنصر جديد يدعى TextureView يسمح للمطورين وبشكل مباشر بدمج OpenGL ES لتوليد rendering الواجهات. يسمح هذا العنصر للمطورين بعرض وتعديل OpenGL ES كما يفعلون مع أي عنصر عادي بما في ذلك التحريك والتعديل وغير ذلك. العنصر TextureView يسهل على المطورين عملية دمج معاينة الكاميرا, الفيديو المرمز, مشاهد الألعاب وغير ذلك. يمكن النظر إلى TextureView كنسخة أكثر قوة من عنصر SurfaceView بما أنه يقدم نفس الميزات بالإضافة إلى ميزاته الرسومية الخاصة.

التسريع العتادي للرسوميات ثنائية الأبعاد 2D
من الأمور المطلوبة في جميع الأجهزة التي تقوم بتشغيل أندرويد 4.0 أن تدعم التسريع العتادي للرسوميات ثنائية الأبعاد . يستطيع المطورون الاستفاة من هذا لإضافة مؤثرات رائعة إلى الواجهات مع الحفاظ على أداء ممتاز على الشاشات ذات الدقة العالية, حتى على الهواتف. على سبيل المثال, يستطيع المطورون الاعتماد على التحجيم المسرع accelerated scaling, التدوير rotation, وغيره من العمليات ثنائية الأبعاد, بالإضافة إلى عناصر الواجهات المسرعة مثل TextureView و أنساق التركيب compositing modes مثل الفلترة, المزج, و الشفافية.

أنماط إدخال وخدمات نص جديدة
الإدخال عن طريق القلم Stylus input, دعم الأزرار button support, أحداث التمرير hover events في الاندوريد
يتضمن أندرويد 4.0 دعماً كاملاً لأحداث الإدخال بالقلم stylus input events, بما في ذلك محاور الإمالة tilt والمسافة distance والضغط و أحداث الحركة الأخرى المتعلقة. ولمساعدة التطبيقات في التمييز بين أحداث الحركة من المصادر المختلفة, أضافت المنصة أنماطاً مختلفة من الأدوات لكل من القلم, الإصبح, الفأرة, والممحاة.

تحسين الادخال في جهاز الاندوريد
ولتحسين الإدخال من أجهزة الإشارة متعددة الأزرار, تقدم المنصة الآن أزراراً مختلفة لكل من الأزرار: الرئيسي, الثانوي, والثالث, بالإضافة إلى زر الرجوع إلى الخلف والتقدم إلى الأمام. كما تم إضافة أحداث التمرير Hover-enter و hover-exit لتحسين التصفح وقابلية الوصول. يستطيع المطورون البناء على خصائص الإدخال الجديدة هذه لإضافة تفاعلات قوية إلى تطبيقاتهم, مثل الرسم الدقيق والكتابة باليد وتمييز الأشكال, الإدخال عن طريق الماوس بشكل محسن, وغير ذلك.

الواجهات البرمجية الخاصة بالخدمات النصية لدمج المصححات الإملائية للاندوريد
يسمح أندرويد 4.0 للتطبيقات بطلب خدمات النص المتوفرة مثل القواميس والمصححات الإملائية لاقتراح الكلمات, التصحيحات, وغير ذلك. الخدمات النصية خارجية بالنسبة لوسيلة الإدخال الفعالة, لذا يستطيع المطورون إنشاء وتوزيع القواميس ومحركات الاقتراحات التي يمكن إضافتها إلى المنصة. عندما يستقبل التطبيق النتائج من خدمة نصية – على سبيل المثال, اقتراحات الكلمات – يمكن أن يعرضها في نافذة اقتراحات منبثقة خاصة مباشرةً داخل العرض النصي text view, عوضاً عن الاعتماد على وسيلة الإدخال لعرضها.

واجهات برمجية لتحسين قابلية الوصول
واجهات قابلية الوصول للاندوريد
للسماح للتطبيقات بإدارة التفاعل بشكل أكثر فعالية عند تفعيل خصائص قابلية الوصول accessibility, أضافت المنصة أحداث قابلية الوصول لوضعية الاستكشاف باللمس explore-by-touch, التمرير, وتحديد النص. من أجل هذه الاحداث وغيرها, تستطيع المنصة إضافة عنصر جديد يسمى بسجل قابلية الوصول يقوم بتزويد معلومات إضافية حول سياق الحدث.

الواجهات البرمجية لتحويل النص إلى كلام Text-to-speech API
تسمح واجهة برمجية جديدة للمطورين بكتابة محركات تحويل النص إلى كلام وجعلها متوفرة لأي تطبيق يطلب هذه الإمكانيات.

استخدام فعال للشبكة في الاندوريد
في أندرويد 4.0 يستطيع المستخدمون مشاهدة كمية البيانات التي تستهلكها تطبيقاتهم التي يقومون باستخدامها. يستطيعون أيضاً وضع حد لاستهلاك البيانات بحسب نوع الشبكة ويستطيعون تعطيل استهلاك البيانات في الخلفية لتطبيق معين. ضمن هذا السياق يحتاج المطورون إلى تصميم تطبيقاتهم كي تعمل بشكل فعال واتباع أفضل الأساليب للتأكد من اتصال الشبكة. يوفر أندرويد 4.0 واجهات الشبكة كي يسمح للتطبيقات بتحقيق هذا الهدف

خيارات مخصصة للشبكة في جهاز الاندوريد
عندما يقوم المستخدمون بالانتقال بين الشبكات أو وضع الحدود على بيانات الشبكة, تسمح المنصة للتطبيقات بطلب نوع الاتصال وتوفره. يستطيع المطورون استخدام هذه البيانات لإدارة طلبات الشبكة ديناميكياً لضمان أفضل تجربة للمستخدمين. يستطيع المطورون أيضاً بناء خيارات مخصصة للشبكة واستهلاك البيانات ضمن تطبيقاتهم.

أمن التطبيقات والمحتوى
إدارة آمنة للشهادات على الاندوريد
يسهل أندرويد 4.0 على التطبيقات إدارة المصادقة authentication والجلسات الآمنة. تسمح مجموعة من الواجهات البرمجية الخاصة بالمفاتيح والمساحة التخزينية المشفرة للتطبيقات بالحصول على المفاتيح الخاصة private keys وسلاسل الشهادات الخاصة بهم. يستطيع أي تطبيق استخدام واجهة المفاتيح البرمجية لتثبيت وتخزين شهادات المستخدم بشكل آمن.

تحسينات للشركات للاندوريد
واجهات برمجية لتطبيقات VPN للاندوريد
يستطيع المطورون الآن بناء أو توسعة حلول VPN الخاصة بهم على المنصة باستخدام واجهات VPN البرمجية الجديدة والمساحة التخزينية المشفرة. بإذن من المستخدم, تستطيع التطبيقات إعداد العناوين ومعالجة الحزم الصادرة والواردة, وإنشاء أنفاق آمنة إلى مخدم بعيد. كما تستطيع الشركات أيضاً الاستفادة من عميل VPN القياسي المبني في المنصة والذي يوفر الوصول إلى بروتوكولات L2TP و IPSec.

سياسة إدارة الكاميرا الخاصة بجهاز الاندوريد
تضيف المنصة سياسة تحكم جديدة للمدراء الذين يديرون الأجهزة باستخدام تطبيق Device Policy Manager. يستطيع المدراء الآن تعطيل كاميرا الجهاز الذي تتم إدارته عن بعد للمستخدمين الذين يعملون في بيئات عمل حساسة

Tagged with 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *