الجيش السوري الإلكتروني يخترق موقع Viber

قام الجيش السوري الإلكتروني بإختراق جزئي لموقع تطبيق الدردشة و التواصل الفوري الشهير فايبر ،،  حيث استهدف صفحة الدعم الفني و قام بمسح محتواها و وضع شعاره عليها … إلا أن باقي صفحات الموقع لاتزال تعمل بشكل طبيعي.

الجيش السوري الإلكتروني يخترق موقع Viber

اختراق موقع فايبر من قبل الجيش السوري
نشر الجيش السوري الإلكتروني رسالة على الصفحة المخترقة موجهة إلى مستخدمي تطبيق (( فايبر )) ،،، حيث تدعي الرسالة أن التطبيق الإسرائيلي يتجسس ويراقب (( المستخدمين )) …

هل الجيش السوري اختراق كامل صفحة فايبر ؟
اعترفت الرسالة أن الجيش السوري الإلكتروني لم يتمكن من إختراق كامل نظم خدمة (( فايبر )) ،،، لكن أكدت أنها مصممة للتجسس والمراقبة …

ماذا قام بنشر الجيش السوري على فايبر ؟؟
نشر القراصنة مجموعة من (( أسماء و أرقام هواتف و عناوين البريد الإلكتروني  )) العائدة لإدارة الموقع ،،، و قالوا أنهم نجحوا بتحميل بعض (( النسخ الإحتياطية )) … كما ونشروا تحوي أرقام هواتف و بلدان و عناوين IP و تواريخ التسجيل و رمز التعريف المميز UDID وغيرها من التفاصيل لبعض المستخدمين.

الجيش السوري على موقع تويتر
ونشر الجيش السوري الإلكتروني تغريدة من حسابه الرسمي على تويتر ينصح بها مستخدمي تطبيق فايبر بمسحه.

لماذا تم اختراق موقع فايبر ؟؟
يأتي هذا الإختراق بعد يومين من إختراق (( قواعد بيانات تطبيق الدردشة الشهير أيضاَ Tango ))  و تسريب ((  1.5 )) تيرابايت من البيانات عن المستخدمين والمحادثات التي دارت بين ملايين مستخدمي التطبيق.

اختراق موقع TrueCaller
وقبل إختراق Tango،، قام الجيش السوري الإلكتروني أيضاً بإختراق قواعد بيانات (( موقع TrueCaller )) المطور لتطبيق يعمل كقاعدة بيانات كبيرة تسمح لأي شخص أن يعرف اسم صاحب أي رقم هاتف حول العالم من خلال إرسال محتوى دفاتر عناوين كل المستخدمين المشتركين في الخدمة و سربوا أكثر من 400 غيغابايت من قواعد البيانات مع تفاصيلها كأسم المستخدم والمضيف وكلمات المرور.

من مالك تطبيق فايبر ؟؟
يذكر أن مالك الشركة المطورة لتطبيق فايبر هو (( الإسرائيلي تالمون مارك ))  ولديه خلفية تقنية عالية في التجسس من خلال عمله في وزارة الدفاع الإسرائيلية لمدة أربع سنوات كمسؤول عن المعلومات في القيادة المركزية وتخرج بدرجة امتياز من جامعة تل أبيب و يحمل شهادة في علوم و إدارة الحاسب..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *